رواية ولاكلمة -اصفر

سمعني.. سمعني.. لقائي على إذاعة الأولى!

 

 

لقاء شيق وسريع مع الإعلامية المتألقة  سماح العبار على الهواء مباشرة في برنامج الرايح، في صباح يوم الإثنين في الأول من مايو لهذا العام. تم بثه على أثير إذاعة الأولى التابعة لمركز حمدان بن محمد لإحياء التراث لتغطية فعاليات معرض أبوظبي الدولي للكتاب لعام 2017 .

 

أترككم للإستماع ..

رواية ولاكلمة -اصفر

،، ،، ،، ملتقى الشارقة للسرد 2016

 

من 18 حتى 20 سبتمبر في امارة الشارقة الباسمة، وقد حمل الملتقى عنوان “الرواية العربية في المهجر”، وضم تواجداً كبيراً من الأسماء البارزة في سماء الادب العربي من مفكرين وأدباء ونقاد كما تضمن وجوداً لأسماء مميزة من خارج الوطن العربي.

في  اليوم الثاني من الملتقى، في الجلسة المسائية كان الحديث عن الرؤى والشهادات أدرات تلك الجلسة الدكتورة رحاب الكيلاني، وفي المقطع التالي ابدأ حديثي عن تجربتي:

  لمشاهدة الفيديو يرجى الضغط هنا

 

تشرفنا بلقاء حاكم الشارقة سمو الشيخ/ د. سلطان القاسمي في داره للدراسات الخليجية تلى ذلك كما يظهر في الصورة الجماعية زيارة أخيرة لداره الخاصة بالمخطوطات وبذلك كانت نهاية تركت بصمتها في قلوبنا لختام فعاليات الملتقى.

img_20160922_005057

 

img-20160921-wa0005

شكراً لحكومة الشارقة وشكراً لجميع القائمين على هذا الملتقى الأدبي المميز .

رواية ولاكلمة -اصفر

،، ،، نــبذة عن رواية يا سلام

غلاف رواية يا سلام الامام والخلف

في وسط الفلك ندور نبحث عن مخرج من كل تلك الصراعات النفسية الشديدة التي نسقط توالياً في هواتها العميقة سقوطاً عميقاً لا يتوانى إلا في التوالي والتكرار. صراعات سياسية وضغوطات مادية وإنهيارات إجتماعية جميعها عناصر سلبية قاتلة تسحبنا إلى حيث لا ينبغي لنا أن نكون. مشاعر صادقة وحقيقة تولد في رحم ضربات رصاص كل تلك الطلقات القاسية لتخلق من كل منا شبحاً يحلم ليعود لفطرته الإنسانية الرقيقة.

يا سلام! ماهيّ إلا نداء صريح لمن بيده التخفيف من معاناتنا ليمسح على قلوبنا لنخطو نحو السلام الداخلي الذي هرب من ثقب صغير تداعت منه فطرتنا النقية وتسربت إلى عوالم اخرى نجهلها. نتساءل كثيراً عن الإرهاب وأعوانه وتناسينا تماماً أننا خُلقنا لنكون خلفاءاً في هذة الأرض، بداية تغييرنا هي الكلمة الطيبة، التي يليها السلوك الحَسن الذي يجر في أذياله شُجيرات طيبة من الثمرات الشهية. بيئة إيجابية تنبض بالحب والكلم الطيب والمصداقية والسلام. لماذا تتداعى أمامنا الحياة وتهوي بنا الرغبات لأننا ببساطة تركنا لها حرية قيادتنا في وقت أننا نستطيع تغير كل ما يحدث حولنا إن بدأ كل منا بأن يبحث في داخله عن أخطاءها ليحولها من طاقات مُهدرة وهادمة الى طاقات مُنتجة صالحة.

لابد أن نحارب الجشع والخداع بالقناعة والإخلاص. قضايا الفساد وجدت طريقها لتتفشى فتطال الاخلاقيات، السلوك، الأموال، والسياسات. الطائفيات والإنقسامات لم تحمل لنا يوماً رسائل  السلم. فلما نستمر فيما نحن فيه!

يا سلام! لأن السلام كل ما نحتاجه.

تهـاني الهـاشمي

رواية ولاكلمة -اصفر

,,, ,,, روايــــة يا سلام

 

غلاف رواية يا سلام

 

تم بحمدالله وتوفيقه صدور روايتي الثالثة

“يا ســـلام”

الصادرة عن دار مداد للنشر و التوزيع في دبي

سيكون أول ظهور لها في معرض أبوظبي

الدولي للكتاب 2016

 

قراءة ممتعة أتمناها لكم بين طيات يا سلام.

 

 

تهــاني الهــاشمي