كيف لك أن تعرفني؟

 

سحابة بيضاءٌ أنا !

ينهال الغيث من مزني

أسقي قلوب الناس حباً

و أنساك يا عطشي

 

قلبٌ مزروعٌ من شغف

و شفاه تنطق بالكتم

و روحٌ تلد أفراحا ً و تجهض ألماً

طوقٌ اهديه انسانا ً

و اترك المعروف عله ينحصد

 

خيار الناس لست اعرفهم

بل اشتم ريحهم قبل مطلعهم

و صدقٌ تطبع بي من مولدٍ خرجت منه ابتسمِ

 

لــيدي تــي

5 thoughts on “كيف لك أن تعرفني؟

  1. ليدي تي :

    يـ لجمال هذه الآحرف, رغم عدم معرفتي الشخصيه بكِ
    الإ آنني قرأت شخصيتك من خلالها ..
    ستبقين ناصعه البياض في كل شئ رغم سواد قلوبهم ..
    وثقي تماماً .. كل معروف ستلقين جزاءه ان لم يكن في هذه الدنيا
    عند رب السماء

    1. جميلة تلك الكلمات التي تطرق باب قلبك و تترك حرية التدحرج لدموعك
      تماماً كما جاءتني حروفك ..
      صدقي بأن أضواء الحياة غابت عني لأمد .. ولكني بفضل الله عدت لألتمسه
      من جديد .. لا شيء في الحياة يفوق جمالية أن يجد من يطبطب على كتفه
      في أشد الاوقات احتياجاً ..

      سعدت بك حجم السماء .. فعلا استثنائية : )

  2. ليدي تي :

    يـ لجمال هذه الآحرف, رغم عدم معرفتي الشخصيه بكِ
    الإ آنني قرأت شخصيتك من خلالها ..
    ستبقين ناصعه البياض في كل شئ رغم سواد قلوبهم ..
    وثقي تماماً .. كل معروف ستلقين جزاءه ان لم يكن في هذه الدنيا
    عند رب السماء

    1. جميلة تلك الكلمات التي تطرق باب قلبك و تترك حرية التدحرج لدموعك
      تماماً كما جاءتني حروفك ..
      صدقي بأن أضواء الحياة غابت عني لأمد .. ولكني بفضل الله عدت لألتمسه
      من جديد .. لا شيء في الحياة يفوق جمالية أن يجد من يطبطب على كتفه
      في أشد الاوقات احتياجاً ..

      سعدت بك حجم السماء .. فعلا استثنائية : )

  3. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    جميل جدا من يجعل نفسه فداءا للأخرين والاجمل منه من يهدي الفداء للوفاء

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *