و أعود لـ عالم التدوين ..

glitterrain

أن نَحلُم يعني أن نعيش , أن نغيب حتماً تعني أن نعود ..

و ها أنا أعود لأكتب و تقرأوني بصوت مسموع ، اشتقت كثيراً لملاطفة أعينكم لكلماتي ، و اشتقت أكثر لكل الرقصات التي غازل بعضكم بها سطوري . الشوق محرك كبير أعادني لهذة الصفحة لأكتب و أتنفسكم من خلالها ، لطالما أردت أن تتنفسوني و لكني وجدت بأني من يتنفس وجود الأنقياء بين حرف و حرف في دفتري .

لم أكن مؤخراً بخير ، فالعالم العربي أضحى يهتز مرتجفاً على قدمٍ و ساق ، تبكي سوريا تَصْدُع وحدتها ، و تتألم ليبيا بصمت ، و تنوح كثيراً اليمن ، و لا تنام مصر و لا تونس و العراق و تلك الصامدة! الله وحده يعلم بأوجاعنا , و هوّ سبحانه الواحد الأحد القادر على مسح جبين كل رشحة ألم و كل دمعة مريرة خرجت من تلك الأراضي الطيبة التي يُطهرها بفرج عاجل من عنده . لم ننسى يوماً تراب الأرض الذي خرجنا من صلبه و لن ننسى ، دوماً نرفع أيدينا إلى السماء و نطلب النصر ، لا ينسى أمانينا و لكنه حتماً يختمها لنا بفرح منصور .

لم أكن فعلاً أعي مدى ارتباطي بهذة المدونة حتى خسرت جميعها ، ليست لي خلفية ضخمة في تأسيس صفحة إلكترونية و لكن هناك دوماً من يمدون أيدي الدعم ليساهموا في إبراز و إنجاح عمل ما ، و هكذا هو حال مدونتي .. فشكراً لكل من ساهم معنوياً و مادياً في إشهار صفحتي ، و أخص بالشكر صاحب الفضل الأكبر الأخ عبدالله . شكراً لك من القلب يا طيب القلب : ) .

اليوم هو السابع و العشرين من رجب ، فيه اُسري المصطفى عليه أفضل الصلاة و التسليم من الحرم المكي إلى الحرم الأقصى المبارك . يوم لابد فيه أن تكثر الأماني و تزداد الأيدي المرفوعة ابتهالاً إلى السماء. أردت أن تكون أولى تدويناتي بعد انقطاع في يوم مميز كهذا .

و لأن أمنياتي و أحلامي لا حصر لها .. أود الآن أن أطبق أجفاني و أغفو لأطير إلى عالم لا يلوث صفاءه شيء ، عالم وردي باهر ملئ بكل خير .

يارب صيّر أمنياتنا إلى حقيقة تمطر فرحاً على أرض واقعنا القاسي . . .

شششش هيّا نَحلُم.

لــيدي تــي

4 thoughts on “و أعود لـ عالم التدوين ..

  1. صديقكيقك. الإبدي says:

    حبيبتي. الرقيقة ليدي تي. كم. اشتقت. لكلماتك. العذبة. المليئة باإلحكم. والشفافيه. دمتي يااحلى. كاتبة فالكون

  2. الشاعر الرحال says:

    جارتي .. جمعة مباركة ..

    أنرتِ المكان ..

    يبدو لي أن عدوى ( عدم الإستقرار ) خلفت وراءها كثيراً من الإرتدادات ( النفسية والجسدية والألكترونية ) , حتى أنها بعد أن ملأت كل البقع الترابية .. بدأت بالزحف على ما يوازيها من البقع الأثيرية , وهنا المصاب ..!!

    بداية سعيدة أرجوها لكِ.

    كوني بخير .. ليدي تي .

    تقديري الكبير جداً.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.