رواية ولاكلمة -اصفر

أحببت وأخفقت .

 

 

 

 

 

أحببتك كما أنت ..

بعفويتك ومزاجيتك ..

بطباعك الحادة ..

اختيارات أُغنياتك وغناءك السيء ..

ولو أني أدمنته لبعض الوقت ..

ابتساماتك المتعثرة ..

مشاعرك التي تحرص على كبتها واخفاءها ..

بريق عينك في كل مرة تنظر بها لي ..

رائحة التبغ التي تسكن شفتيك ..

بقايا العطر على ثوبك ..

عصبيتك الغير مبررة في كثير من الأوقات ..

غيرتك عليّ مما لا أتوقعه ..

صوتك الدافئ .. وصمتك الطويل ..

صوت الورق وهو يتقلب بين كفيك ..

 

 

أحببتك كما أنت ! ..

أنا التي وقعت في حبك كما لم أفعل أبداً ..

أحببتك كما لم يهواك أحد مثلي ..

لا قبلاً ولا بعداً ..

وجدتُ في كل ما قد يجده الناس بكَ عيباً “جمالاً” ..

أخطئت لأني تمسكتُ في حبي لك ..

و أخطئت في حقك .. ..

لأني دافعت عن شعوري بك معي ..

أخفقت لأني استسلمت لحدسي ..

أخفقت لأني تركتك تسكنُ قلبي .. عينيّ.. وشفتي ..

غلطاتي معك .. أكبر من أن يمحوها الندم ..

لأن لا ندم يمحو آثار الحب أو معالمه ..

مذنبة كبيرة في حقك يا حب ..

..

..

لكني أحببتك  فعلاً وعليك أسدلت أجفاني ..